02 November 2011

بسام فتوح، هالة عجم، وفادي قطايا يداً بيد في حملة توعية كبيرة ضد مخاطر العمليات التجميلية


Bassam Fattouh, Hala Ajam and Fady Kataya Join Hands in Huge Awareness Campaign against the Hazards of Plastic Surgery





للمرة الأولى في تاريخ الشرق الأوسط، تمّ تنظيم حملة توعية كبيرة ضد انتشار العمليات التجميلية بين النساء العربيات.
فقد سجلت العمليات التجميلية انتشاراً واسعاً في الشرق الأوسط، مغيرةً ثقافته وخالقةً هوية تتضارب مع هويته الأصلية. فمعظم النساء العربيات لديهن ملامج وجه متشابهة في يومنا هذا.
وتظهر الدراسات الأخيرة أن لبنان يسجل العدد الأكبر من العمليات التجميلية التي لا تنفك تزداد يوماً بعد يوم. وشكّل هذا الواقع النقطة التي دفعت خبراء التجميل الثلاثة الأفضل في الشرق الأوسط بسام فتوح، وهالة عجم، وفادي قطايا إلى التدخل ودعم حملة التوعية الإجتماعية هذه، محاولة منهم لإنقاذ ما تبقى من الجمال الطبيعي في بلد عنوانه الجمال! فهم سيأخذون هذه المبادرة لتوعية الناس حول الجانب السلبي من عمليات التجميل والمخاطر التي تسببها.
بالإضافة إلى ذلك، تهدف هذه المبادرة إلى توضيح الفرق بين العمليات التصحيحية التي تقوم بتجميل المظهر وزيادة الثقة بالنفس، وبين الهوس بعمليات التجميل التي تشوه ملامج الوجه وتعابيره وتخفيها.
سيقوم كل من بسام، وهالة، وفادي بالترويج لصورة جمال أفضل وأكثر طبيعية للمرأة العربية، وذلك من خلال وضع تقنيات ماكياج مختلفة كلٌّ على حدة على وجه عارضةٍ في سبيل إظهار أن المرأة لا تحتاج إلى العمليات التجميلية للوصول إلى جمالها الحقيقي.
وتهدف هذه الحملة أيضاً إلى تغيير نظرة الناس إلى المرأة العربية فتتحول بنظرهم من مهووسة عمليات تجميل إلى شخص جميل طبيعياً.
أضف إلى أن خبراء التجميل الثلاثة سيكونون المتحدثين باسم هذه الحملة الكبيرة التي تعتبر الأولى من نوعها في الشرق الأوسط.
أما السبب الذي يكمن وراء نجاح حملة التوعية هذه فهو أن بسام، هالة، وفادي يعتبرون “الأفضل” في الشرق الأوسط، وهم عملوا مع مشاهير محليين ودوليين (كهيفا وهبي، ونانسي عجرم، وإليسا، وكلوديا شيفر، وإيستر كاناداس، والملكة رانيا، وغيرهن).
كما تجدر الإشارة إلى أن الحملة التي تحمل شعار “معاً للجمال الطبيعي” لقيت دعماً كبيراً بفضل استراتيجية تسويقية كبيرة مطبوعة وإلكترونية. كما سيظهر كل من خبراء التجميل في برامج تلفزيونية وسيجرون مقابلات للتحدث عن هذا الموضوع. وسيقومون أيضاً بالتحضير لجلسة تصوير سوياً في حضور ممثلي وسائل الإعلام لإلقاء الضوء على هذا الحدث.
وثمة أمر أكيد: وهو أن ثلاثي الجمال سيركز على حملة التوعية ضمن وسائل التواصل الإجتماعي بدلاً من التركيز على الزبائن. كما سيوضّحون بأنهم مع العمليات التجميلية الترميمية والتصحيحية ولكنهم ضد تشويه ملامح الوجه.




For the first time in the history of the Middle East, a huge awakening campaign is being organized against the spread of plastic surgery among Arab women.Plastic surgery has widely spread in the Middle East, changing the latter’s culture and creating a clash identity. Most Arab women have similar facial and physical features nowadays.
 



1 comment: